Home بأقلامهم ممدوح فهمى يكتب : مستقبل المحمدي مع هال سيتي
0

ممدوح فهمى يكتب : مستقبل المحمدي مع هال سيتي

ممدوح فهمى يكتب : مستقبل المحمدي مع هال سيتي
0

المحمدى
يبدو أن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بناء علي الاستفتاء الاخير , لن يقتصر فقط علي النواحي الاقتصادية والسياسية , بل سيمتد اثاره الي الجانب الرياضي ليس من ناحية مشاركة المنتخبات في البطولات الدولية او حتي في الاوليمبياد , بل فيما يتعلق بمصير اللاعبين المحترفين في الدوري الممتاز أو حتي في دوري الدرجة الثانية.
ويكشف الكاتب الصحفي لمحلة “ورلد سوكر” كير رادنيدج عن توابع هذه الازمة بقوله انه ما حدث حتي الان من نتائح بسبب نتيجة الاستفتاء والمطالبة بالانفصال عن الاتحاد الاوروبي لم يتوقف عند مجرد اثار اقتصادية او سياسية ومنها استقالة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون , بل ان الامر امت الي المسابقات الكروية المحلية بكافة درجاتها , فقد باتت الشكوك تحوم حول فقدان اللاعبين لحرية حركة الانتقال بين الاندية داخل دول الاتحاد الاوروبي علي عكس الامر من قبل طبقا لقوانين العمل .
وأضاف أن اللاعبين المرتبطين بعقود مع الاندية لن يتأثروا وان كان تجديد هذه العقود امر غير مؤكد .. كما انه من المؤكد أن اللاعبين الاجانب لن يتمكنوا من الانتقال لفريق انجليزي اخر بسهولة وبساطة لان مثل هذا الاجراء من شأنه ضرورة الحصول علي تصريح عمل جديد, بالاضافة الي ان اللاعبين من خارج منطقة دول الاتحاد الاوروبي يجب ان تستوف معايير حكومية معينة , وفي مقدمتها المشاركة الدولية مع منتخبات بلادهم , وهو ما يفتقده حوالي 300 لاعب في دوري الدرجة الثانية سواء في انجلترا او اسكتلندا ومن بينهم مدافع مصر احمد المحمدي المحترف في هال سيتي الصاهد حديثا للدوري الممتاز.
واشار المحلل الانجليزي في تقريره الي ان أكثر من مائة لاعب في الدوري الانجليزي الممتاز سيتأثر نتيجة انفصال بريطانيا عن الاتحاد الاوروبي , وا 23 لاعبا فقط من بين 180 عب من دول خارج الاتحاد الاوروبي سيحصلون علي تصريح العمل فقط.. وأنه ليس اي من ال 53 لاعب في دوري القسم الثاني الاسكتلندي مؤهليم للحصول علي تصريح العمل بناء علي مسيرتهم الدولية ونفس الشيء ينطبق علي 63 لاعبا من خارج دول الاتحاد في القسم الثالث الانجليزي , و46 في القسم الرابع.
واضاف رادنيدح انه من المرجح ان تضغط الاندية علي الحكومة من أجل تخفيف عناصر ضم اللاعبين الاجانب الي صفوفها كجزء من التحول في هذه الفترة والخروج من الاتحاد الاوروبي.
وقال المحلل الانجليزي أن الامر ببساطة ان القيود المفروضة علي جلب اللاعبين الاجانب من الخارج من شأنه توفير المزيد من الفرص للاعب المحلي سواء في انجلترا او اسكلتندا او ويلز او ايرلندا الشمالية, وهو ما سيصب في مصلحة المدير الفني الجديد للمنتخب والذي سيخلف روي هودجسون في منصبه , وهي الرياح الشريرة التي لها أهمية محدودة في الصورة العامة للازمة.