Home بأقلامهم مباشر… للكاتب الصحفى أيمن الشندويلى
0

مباشر… للكاتب الصحفى أيمن الشندويلى

مباشر… للكاتب الصحفى أيمن الشندويلى
0

– بغض النظر عن عمليات التقييم فالدراما المصرية هذا العام استعادت عافيتها وسيطرت على الساحة تماما فى القنوات العربية وهو مؤشر جيد كنا فى حاجة اليه بعد سنوات عصيبه تدهورت فيها ، لمؤامرات خارجية وسوء تخطيط داخلى وسيطرة أسماء بعينها من مؤلفين ومخرجين وممثلين ، والأن أصبح لدينا مئات من الوجوه الجديده فى كل المجالات طورت من نفسها واجتهدت فى الابداع ، فقط نحتاج استغلال هذا النجاح ونخطط له بشكل منهجى لما نقدمه العام القادم حتى تأتى بنتيجة ايجابية لمصر بالكامل وليس لصناعها .

– ماسبيرو عاد للظهور مرة أخرى فى هذا الشهر وهى بداية مبشرة لصفاء حجازى ، أتمنى أن تستمكل خططها لتعود القنوات الرسمية لسابق عهدها ، خاصة وقد اختفت ظاهرة نجوم التوك شو وسقط العديد منهم والمتبقى ينال اللعنات لتوجهاته السياسية غير الموضوعية ، وعدنا من جديد للمحتوى البرامجى وهو الأصل فى نسبة المشاهدة .

– أنا ضد الهجوم على محمد رمضان لأن تركيبته كممثل لا تبدع الا فى ادوار البطل الشعبى الذى يعانى من الفقر والجهل والحرمان ثم يحقق حلمه فى السيطرة والانتقام ، وبعيدا عن كونه مدرسة السبكى فهو نجم قادم له جماهيرية كبيرة وحقق أعلى نسبة مشاهدة ضربت نجوما اعتمدوا على التاريخ قضاع منهم التاريخ والجغرافيا ولن تجد لهم موقعا فى عمليات ترسيم الساحة الفنية الجديدة .

– ليلى علوى ويسرا وغاده عادل ومى عزالدين حافظن على بريقهن هذا العام ويبقى اختيار الموضوع ، فقصة هى ودافينشى لا يصدقها الأطفال ، ويسرا تحتاج لأدوار الأم ، وخروج غاده عادل عن البنت الشقية الدلوعة سبب لها ضررا ، ومى تحتاج ادوار تناسب تغير ملامحها بعمليات التجميل !
– ماراثون رمضان أوشك على الانتهاء فيه من اجتهد وفيه من تواكل والبعض من توكل على الله فكان حسبه ، فاللهم اجعلنا ممن توكلوا عليك واجتهدوا فى العباده فكفيتهم فى الدنيا والأخرة واجعلنا اللهم من الفائزين .

أيمن الشندويلى