Home رياضة منتخب سلطنة عمان  يفوز ببطولة  كأس العالم العسكرية لكرة القدم
0

منتخب سلطنة عمان  يفوز ببطولة  كأس العالم العسكرية لكرة القدم

منتخب سلطنة عمان  يفوز ببطولة  كأس العالم العسكرية لكرة القدم
0

وثقت  الرياضة العُمانية إنجازًا تاريخياً على المستوى العالمي علي ملاعب مجمع السلطان قابوس الرياضي.فقد فاز  منتخب سلطنة عمان  لكرة القدم بلقب بطولة كأس العالم العسكرية الثانية  . توج الفوز نجاح تنظيم البطولة  التي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 15-28 من يناير .تقدم   المنتخب  العماني  4/1 في المباراة النهائية للبطولة على نظيره القطري وذلك خلال اللقاء الختامي الذي جمع الفريقين  بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.انتهي الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل السلبي،  فتم الاحتكام الي ركلات الجزاء الترجيحية .أقيم حفل ختام البطولة برعاية الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني وشهد اللقاء حضورا جماهيريا غفيرا ظل مؤازرا للاعبي منتخب سلطنة عمان  العسكري طوال فترات المباراة.

منتخب عمان

إصدار طوابع تذكارية بمناسبة استضافة السلطنة البطولة العالمية

أعلنتْ اللجنة المنظِّمة لكأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم  – 2017، إصدار طوابع تذكارية بمناسبة استضافة السلطنة البطولة العالمية، وذلك بالتعاون مع شركة بريد عُمان؛ حيث ستصدر بطاقة عبارة عن طابعين تذكاريين، يُجسِّدان شعار وتعويذة البطولة بتصميم أنيق .

ويُعدُّ إصدار الطوابع التذكارية نهجًا مُتبعًا لدى الشركة يؤرخ ويواكب الأحداث والفعاليات، كما أنه يستهدف هواة الطوابع والذين يحرصون على اقتناء مثل هذه الإصدارات، علاوة على أهمية الطوابع بالنسبة لمنظمي كأس العالم العسكرية الثانية 2017م والمشاركين فيها من مختلف دول العالم.

جائزة أحسن حارس مرمي

بعد المباراة النهائية تسلم  المنتخب العماني  الوطني كأس البطولة والميداليات الذهبية .كما حصل حارس منتخب سلطنة عمان  العسكري فايز الرشيدي على جائزة أحسن حارس مرمي.

تعامل لاعبو منتخب سلطنة عمان  في المباراة النهائية مع ضربات الجزاء الترجيحية بكل ذكاء في التسديد الجيد على مرمى الحارس القطري بامبا والتي حالفها النجاح في أربعة حيث بدأها سعود الفارسي وبعده بتوقيع جميل اليحمدي والثالثة سعد سهيل والرابعة محسن جوهر .

بداية المباراة الحاسمة كانت حذرة من الطرفين وكانت الدقائق العشر الأولى جس للنبض ما بين المنتخبين في معرفة الأسلوب الذي يتبعه كل مدرب لذلك لم تكن هناك المغامرات الهجومية الواضحة والتي تشكل خطورة نظرا لإغلاق المدافعين كل الطرق التي تؤدي الى المرمى وبدأ منتخب سلطنة عمان   يبحث عن الثغرات

بعد نصف ساعة بدأ التحسن الهجومي والدخول في اجواء المباراة بشكل ملفت .والشوط الثاني كان الأفضل نحو البحث عن هدف التقدم . اما الشوطين الإضافيين فكانا شوطي الضغط وشد الأعصاب بالفعل لأن اي هفوة دفاعية يأتي منها هدف .وبادر منتخب سلطنة عمان  بالهجوم الا ان حارس المنتخب القطري  ثبت أمامه لينتهي الوقتان الإضافيان بالتعادل السلبي أيضاً.لتبدأ ضربات الجزاء الترجيحية .