Home أخبار مصر تتقدم المشاركين  بمشروع تحدي القراءة العربي والجائزة الأولي مليون دولار
0

مصر تتقدم المشاركين  بمشروع تحدي القراءة العربي والجائزة الأولي مليون دولار

مصر تتقدم المشاركين  بمشروع تحدي القراءة العربي والجائزة الأولي مليون دولار
0

كتب – ايمن عبدالعزيز  :

كشفت اللجنة العليا لمشروع تحدي القراءة العربي عن تسجيل تميز لافت لخمس من المدارس المصرية المشاركة في المشروع والتي بلغت 13668 مدرسة حكومية وخاصة وهي: تمي الأمديد الرسمية للغات، ومدرسة اللواء محمد نجيب الرسمية، والمدارس الأمريكية للغات، ومدرسة حسن أبوبكر الرسمية للغات، ومدرسة السادات الثانوية بنات،  واحتلت جمهورية مصر العربية المرتبة الأولى بالعدد الإجمالي للمدارس المشاركة بالتحدي مثلت مختلف المراحل التعليمية  من الصف الأول  الابتدائي وحتي المستوي الثانوي ، وبنسبة بلغت 45.8% من مجمل عدد المدارس المشاركة في التحدي التيقارب عددها الــ 30 ألف مدرسة  على مستوى الوطن العربي.

وكانت هذه المدارس قد سجلت أعدادا كبيرة من القراء الطلاب وقدمت مجموعة من المحفزات والبرامج التشجيعية لطلابها والمجتمع المحلي لحثهم على القراءة وتشجيعهم على استدامة القراءة وتطوير مكتبة المدرسة إلى جانب جهودها في نشر ثقافة القراءة ومساهماتها في تعزيز المعرفة في المجتمع المحلي.

كما كرمت اللجنة أسماء المشرفين المتميزين والمكرَمين من الدول المشاركة في المشروع وبلغ عددهم 98 مشرفاً من بينهم 3 ممثلين عن مدارس مصرية ايضا.

و أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات العربية،و رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المشروع  في سبتمبر الماضي بهدف غرس عادة القراءة باللغة العربية لدى الطلاب في العالم العربي لإنشاء جيل جديد مثقف، واعٍ ، متسامح قادر على واقع بناء مستقبل واعد.

وأعربت نجلاء الشامسي، أمين عام مشروع تحدي القراءة العربي، عن سعادتها بمشاركة هذا العدد الكبير من المدراس في الدورة الأولى للمشروع ، وهو ما يعكس حجم التفاعل العربي، والترحيب الكبير بالمشروع الذي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والهادف لزيادة الوعي بأهمية القراءة لدى الطلبة في العالم العربي وتعزيز الثقافة العامة لدىهم ، وقالت إن التنافس بين المدارس المشاركة سيرفع من قدراتها التعليمية سنة تلو الأخرى بما يخدم الأجيال العربية ،ويسهم في تخريج جيل مثقف ومتعلم قادر على مواجهة تحديات المستقبل.

و خضعت عملية تصنيف واختيار المدارس المتميزة المرشحة لجائزة أفضل مدرسة لعدة معايير أهمها : وجود طلاب في المدرسة ترشحوا على مستوى المنطقة التعليمية بحيث يكون أحدهم ضمن العشرة الأوائل على الدولة، واحتساب عدد الطلاب المشاركين في تحدي القراءة العربي مقارنةً بالعدد الإجمالي لطلبة المدرسة، بحيث يتم اختيار  المدارس ذات النسب الأكبر في المشاركة الطلابية، إلى جانب عدد الكتب التي قرأها طلاب المدرسة المشاركون في مسابقة “تحدي القراءة العربي”، والمستوى العام لمكتبة المدرسة، من حيث عدد الكتب وأنواعها وحجم الإقبال عليها من قبل الطلاب والمعلّمين وتأثيرها الإيجابي على الطلبة، ودور المدرسة في تعزيز ثقافة المجتمع المحلي من خلال الأنشطة والفعاليات والبرامج التثقيفية، مع مراعاة إمكانيات كل مدرسة.

وأشاد منظمو المشروع بحجم المشاركة المصرية وشجعوا كافة المدارس التي لم تشارك في الدورة الأولى منه  إلى المشارعة الي التسجيل للدورة الثانية، حيث أن عملية التسجيل بسيطة وواضحة تبدأ بتواصل المدرسة مع المنسق المعتمد للمشروع في بلدها وإبداء الرغبة بالالتحاق بالتحدي، وثانيا يقوم المنسق بتسجيل المدرسة وتعبئة بياناتها كي يتم إنشاء حساب لها على الموقع الرسمي للمشروع، بعدها تحصل المدرسة علي بيانات حسابها الخاص عبر البريد الاليكتروني ، ثم بعدها تتمكن المدرسة من الدخول إلى حسابها الخاص علي موقع المشروع لتعديل بياناتها ،وتسجيل الطلبة، وأعداد الكتب التي تمت قراءتها، وتبعاً لذلك فإنها تدخل في عملية التقييم بمشروع تحدي القراءة العربي.

وبعد مصر حلت المملكة العربية السعودية ثانية من حيث عدد المدارس المشاركة  بعدد 4813 مدرسة، تليها الجزائر بــ 3910 مدرسة، والأردن 2088 مدرسة، وفلسطين 980 مدرسة، وموريتانيا 888 مدرسة، وتونس 852 مدرسة، ودولة الإمارات 828 مدرسة، والمغرب 630 مدرسة، وعُمان 263 مدرسة، والسودان 220 مدرسة، وقطر 209 مدرسة، ولبنان 165 مدرسة، والكويت 161 مدرسة، والبحرين 147 مدرسة.

جدير بالذكر أن اللجنة العليا لتحدي القراءة العربي أعلنت عن الانتهاء من الاستعدادات لاستضافة التصفيات النهائية للدورة الأولى للتحدي والتي ستنطلق في دبي في الفترة بين 22- 24 من أكتوبر الجاري بمشاركة وفود من ٢١ دولة عربية وبحضور أهالي الطلبة والمشرفين المعتمدين،و تستضيف أوبرا دبي الحفل الختامي في ٢٤ اكتوبر  الجاري.