Home مال واعمال نيوارك البوابة الـ12 “لطيران الإمارات” في الولايات المتحدة
0

نيوارك البوابة الـ12 “لطيران الإمارات” في الولايات المتحدة

نيوارك البوابة الـ12 “لطيران الإمارات” في الولايات المتحدة
0

 

وصلت رحلة طيران الإمارات “ئي كيه 209” صباح اليوم الباكر (بتوقيت دولة الإمارات) إلى مطار نيوارك ليبرتي الدولي مدشنةً بذلك خدمة يومية جديدة عبر مطار أثينا الدولي. ووصل على الرحلة الافتتاحية، التي نقلت الركاب من أثينا ودبي ووجهات أخرى، وفد من كبار الشخصيات وعدد من ممثلي وسائل الإعلام العالمية.

ومع إطلاق هذه الخدمة، أصبحت نيوارك البوابة الـ12 لطيران الإمارات في الولايات المتحدة والمحطة الثانية في منطقة نيويورك الكبرى، معززة بذلك رحلات الناقلة اليومية الربع بين دبي ومطار جون إف كينيدي الدولي. وتوفر الخدمة الجديدة للمسافرين من نيوارك ودبي خيار النزول في أثينا أو استكمال رحلاتهم إلى وجهات أخرى.

وقال هيوبرت فراخ، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية: “يربط الخط الجديد بين أكبر منطقة مأهولة في الولايات المتحدة ودبي من خلال عاصمة أوروبية رئيسة. وتتيح هذه الخدمة اليومية على مدار العام لطيران الإمارات تقديم منتجاتها الفريدة وخدماتها الحائزة جوائز عالمية إلى المسافرين على خط لطالما أهملته الناقلات الجوية الأخرى. ونحن نتوقع أن تسجل هذه الخدمة إرتفاعاً مستمراً في الطلب وتعزز الروابط التجارية والثقافية والترفيهية على جانبي المحيط الأطلسي”.

من جانبها، قالت ديان باباياني، المدير العام لمطار نيوارك ليبرتي الدولي: “يسعدنا دائماً الإعلان عن خدمات جوية جديدة وتوسيع شبكة خطوطنا وشراكات جديدة في مطار نيوارك ليبرتي الدولي، الذي يتمتع بشبكة واسعة من الوجهات، ويشرفنا أن تنضم طيران الإمارات إلى عائلة الخطوط التي تعمل عبر مطارنا لتوفر المزيد من خيارات السفر لعملائنا”.

وقال الدكتور يانيس باراشيس، الرئيس التنفيذي لمطار أثينا الدولي: “تسهم خدمة طيران الإمارات اليومية المباشرة على مدار العام على خط أثينا- نيويورك في تطوير سوق أثينا وتعزيز تواصله، وتقدم للمسافرين خيارات سفر جديدة على طائرات حديثة. وفي الوقت نفسه، تشكل حركة النقل القوية إلى الولايات المتحدة ومنها، مدعومة بالجالية الأميركية- اليونانية، دلالة على إمكانات ونجاح هذا الخط”.

وقال كونستانتينوس كوتراس، القنصل اليوناني العام في نيويورك: “يعد سوق الولايات المتحدة أولوية بالنسبة لنا. وفي حين شهدت اليونان خلال العامين الماضيين زيادة كبيرة في أعداد المسافرين القادمين من الولايات المتحدة، فإن إطلاق خط دبي- أثينا- نيويورك المباشر سيدعم مساعي اليونان لاستقطاب مزيد من المسافرين مستقبلاً”.

وتشغل طيران الإمارات على الخط الجديد طائرة من طراز بوينج777-300ER  بتقسيم الدرجات الثلاث: 8 أجنحة خاصة في الأولى، و42 مقعداً يتحول إلى سرير شبه مستو في درجة رجال الأعمال، و304 مقاعد مريحة في الدرجة السياحية مع مساحات رحبة بين الصفوف لتمديد القدمين، بالإضافة إلى طاقة شحن مقدارها 19 طناً في كل اتجاه.

وتغادر رحلة طيران الإمارات اليومية “ئي كيه 209” دبي في الساعة 10:50 من صباح كل يوم، وتصل إلى أثينا في الساعة 2:25 بعد الظهر، ثم تقلع من هناك باتجاه نيوارك في الساعة 4:40 عصراً لتصلها في الساعة 10 ليلاً. أما رحلة العودة “ئي كيه 210″، فتغادر مطار نيوارك ليبرتي الدولي في الساعة 11:45 ليلاً، وتصل إلى أثينا في الساعة 3:05 عصر اليوم التالي، ثم تغادرها متوجهة إلى دبي في الساعة 5:10 مساءً، لتحط في مطار دبي الدولي في الساعة 11:50 ليلاً، ما يتيح أمام الركاب مواصلة سفرهم بسهولة وسرعة إلى أكثر من 50 وجهة تصلها خدمات طيران الإمارات في الهند والشرق الأقصى أستراليا.

وسوف تستفيد الجالية اليونانية في الولايات المتحدة، التي تقدر بنحو 1.3 ملايين نسمة، كثيراً من هذه الخدمة حيث يقطن عدد كبير منهم في ضواحي نيويورك ومحيطها الأوسع.

 السفر مع طيران الإمارات إلى اليونان

وسوف يتمكن الركاب القادمون إلى أثينا من زيارة المواقع التاريخية الشهيرة في المدينة بما في ذلك البارثينون والأكروبوليس ومعبد زيوس الأولمبي. وبالإضافة إلى الاستمتاع بالتعرف إلى تاريخ وثقافة ومطبخ أثينا، سيمكن المسافرون من القيام برحلات قصيرة لزيارة الجزر اليونانية التي تستقطب رحلات شهر العسل، مثل سانتوريني، ميكونوس، كورفو، رودس، سالونيك، وكريت.

وستتاح أمام المسافرين زيارة مدن أخرى داخل اليونان، مثل كورفو وميكونوس وسانتوريني مع خطوط إيجه الجوية وخطوط أولمبيك الجوية. وعلى الصعيد العالمي، يمكن للمسافرين أيضا زيارة القاهرة وتيرانا وبلغراد وبوخارست وصوفيا.

أهلاً نيوارك

توفر نيوارك للمسافرين المتجهين الى الولايات المتحدة إمكانية الوصول السلس إلى نيويورك، المدينة الأميركية الأكثر استقطاباً للزوار. وعند وصولهم إلى المطار، يتمكن المسافرون من التنقل بسهولة ومشاهدة عروض شارع برودواي في مانهاتن وزيارة أشهر المطاعم والمتاحف والاستمتاع بتجارب تسوق عالمية. وتتيح نيوارك أيضاً إمكانية الوصول إلى مدن وبلدات متعددة في جميع أنحاء ولايات نيويورك وكونيكتيكت ونيو جيرسي التي تتميز بشواطئها وتوفيرها تجارب متعددة كالتنزه وركوب الزوارق والتسوق.

ويستطيع المسافرون الراغبون في زيارة وجهات خارج ولاية نيو جيرسي ومنطقة نيويورك الكبرى الاستفادة من شراكات طيران الإمارات مع شركة خطوط جيت بلو الجوية وخطوط آلاسكا الجوية وفيرجن أميركا، ما يتيح لهم إمكانية السفر إلى أكثر من مئة وجهة في جميع أنحاء الولايات المتحدة ومنطقة البحر الكاريبي والمكسيك. وتشترك طيران الإمارات حالياً ببرنامج إدارة أمن النقل TSA للفحص الأمني المسبق ذي المسار السريع على الرحلات المغادرة من الولايات المتحدة الأميركية، ما يجعل تجربة سفر العملاء أكثر راحة.

 اكتشف دبي

توفر دبي العديد من الأنشطة الممتعة والمرافق كرحلات السفاري الصحراوي وفنادق تتوافق والنمط العائلي وحتى منحدرات التزلج في مول الإمارات. وتشتهر الإمارة، التي احتلت المرتبة الرابعة كالمقصد الأكثر استقطاباً للزوار في العالم، بتوفيرها مزيجاً متنوعاً من التجارب ضمن جو معماري معاصر وبيئة تقليدية متنوعة ونابضة بالحياة.

وتتاح للمسافرين إلى دبي إمكانية اختبار العديد من الأنشطة المختلفة. وتوفر الإمارة كل ما يحتاجه الزائر، كتجارب التسوق في أكبر مراكز التسوق في المنطقة وتجارب تناول الطعام التي تلبي كافة الأذواق، ما يجعل من دبي مقصداً للعائلات والأصدقاء والأفراد. وشهدت دبي افتتاح العديد من الوجهات السياحية الجديدة في العام الماضي، منها دبي باركس آند ريزورتس، الذي يضم ثلاثة متنزهات مميزة هي موشنجيت وبوليوود باركس وليغو لاند. وتشمل الوجهات السياحية الأبرز الأخرى التي جرى افتتاحها خلال عام 2016 أيضاً، آي إم جي عالم من المغامرات، أكبر مدينة ترفيهية داخلية في العالم، وقناة دبي المائية بطول 3.2 كلم التي تربط الخليج الخليج العربي بخور دبي.

ويتعين أن لا تفوت الزوار، سواء القادمين للسياحة أو الأعمال، فرصة مشاهدة برج خليفة، أعلى مبنى في العالم ونافورة دبي المائية التي تتراقص المياه فيها على أنغام الموسيقى، والقيام برحلات سفاري صحراوية وتجربة ركوب الجمال في الصحراء وتناول العشاء تحت أضواء النجوم في خيام على الطراز البدوي، وممارسة الكثير من الأنشطة والخيارات الترفيهية الأخرى.

أفضل ناقلة جوية في العالم 2016″ ضمن جوائز “سكايتراكس”

تشغل طيران الإمارات واحداً من أحدث وأكفأ الأساطيل على مستوى العالم، ويبلغ متوسط أعمار الطائرات قيد الخدمة 61 شهراً مقارنة بالمعدل العالمي وقدره 140 شهراً. وتوفر طائرة البوينج777-300ER ، التي تخدم خط دبي- أثينا- نيوارك، أعلى وأرقى معايير الراحة والخدمة، مع أجنحة خاصة في الدرجة الأولى، ومقاعد تتحول إلى أسرة شبه مستوية في درجة رجال الأعمال، ودرجة سياحية رحبة. ويستمتع الركاب في جميع الدرجات بخدمة مميزة يقدمها أفراد أطقم الخدمات الجوية الودودون الذين يتكلمون لغات عدة، وبخدمات طعام وشراب شهية، وبنظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice، الذي يوفر أكثر من 2500 قناة سمعية وبصرية، تعرض الأفلام الكلاسيكية والحديثة والوثائقية والموسيقى والأغاني، وألعاب الفيديو.

وتتمتع طيران الإمارات بواحدة من سياسات الأمتعة الأكثر سخاء في العالم. ويمكن للركاب المسافرين من نيوارك اصطحاب حقيبتين وزن كل منهما 23 كيلوغراما في الدرجة السياحية، وحقيبتين وزن كل منهما 32 كيلوغراما في الدرجتين الأولى ورجال الأعمال.

ويستطيع ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال طلب خدمة السيارة مع سائق المجانية إلى ومن المطار، لغاية 60 ميلاُ من مطار نيوارك ليبرتي الدولي، للوصول في الوقت المحدد والاستعداد لرحلتهم مع طيران الإمارات.

ويوفر “سكاي واردز طيران الإمارات”، برنامج مكافأة ولاء المسافرين الدائمين الحائز جوائز عالمية، أربع فئات من العضوية هي: الزرقاء، والفضية، والذهبية والبلاتينية. وتتيح جميعها للأعضاء، بمستويات متصاعدة، إمكانية الحصول على مجموعة متكاملة من المزايا الفريدة والمميزة. ويكتسب الأعضاء أميالهم عند سفرهم مع طيران الإمارات أو اختيارهم للسفر مع شركات طيران شريكة، أو مقابل اخيارهم لفنادق، أو شركات استئجار سيارات أو مؤسسات مالية وتسلية وترفيه شريكة. وبعد ذلك، يمكن للأعضاء استبدال الأميال المستحقة مقابل مجموعة كبيرة من خيارات الجوائز، التي تشمل تذاكر السفر وترقية درجة السفر على رحلات طيران الإمارات، والإقامة الفندقية، والرحلات القصيرة والتسوق.

طيران الإمارات والولايات المتحدة الأميركية

تأسست طيران الإمارات، الناقلة العالمية التي تحقق التواصل بين الناس والأماكن والاقتصادات على مستوى العالم، في عام 1985. وتخدم الناقلة شبكة عالمية واسعة تغطي 155 وجهة في 82 دولة عبر قارات العالم الست. وقد باتت طيران الإمارات واحدة من أشهر العلامات التجارية على مستوى العالم، بفضل ترسيخها معايير متفوقة جديدة في مختلف المجالات، بما في ذلك تجهيز أسطولها فائق الحداثة بأكثر التسهيلات تطوراً وابتكاراً، وتقديمها أشهى الوجبات المستوحاة من البيئة المحلية للوجهات التي تطير إليها، ومستويات الخدمة الرفيعة التي اشتهرت بها في الأجواء وعلى الأرض والتي يقدمها أفراد أطقم خدمة متعددو الجنسيات واللغات.

وكانت الناقلة قد بدأت خدمة الولايات المتحدة في عام 2004، حيث نقلت منذ ذلك الحين أكثر من 16.1 مليون راكب على رحلاتها إلى 12 مطاراً أميركياً رئيساً هي: نيوارك عبر العاصمة اليونانية أثينا، فورت لودرديل، أورلاندو، شيكاغو، بوسطن، سان فرانسيسكو، لوس أنجلوس، سياتل، دالاس، هيوستن، واشنطن العاصمة ونيويورك. بما في ذلك خدمة عبر الأطلسي بين مطار جيه إف كيه وميلانو في إيطاليا، وخدمتا شحن عبر أطلانطا وكولومبوس.

وتنقل الإمارات للشحن الجوي نحو 650 طناً من الصادرات الأميركية أسبوعياً، بما في ذلك قطع غيار السيارات من نيويورك والتفاح والكرز من سياتل، ومعدات النفط والغاز من هيوستن، مساهمة في دعم حركة التجارة وفتح أسواق جديدة للشركات الأميركية في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا و آسيا.