Home بأقلامهم حمد حاجى : يكتب “الثلاثية”
0

حمد حاجى : يكتب “الثلاثية”

حمد حاجى : يكتب “الثلاثية”
0

الثلاثية

قصة قصيرة جدا

====

رجل خارج الوقت

=========== نموذج ميتا سردي Meta- narrative style

.

.

=========

1- انشطارعلوي

===========

بينما كنت ﺃستعد لأخلد إلى النوم ، خيل أليَّ..كأنَّ نقرات تنطلق..

عجوز الشقة العلوية ..على أريكتها، تشاهد أطوار القصة، تمسك سيجارتها ، وتتلهى بتوقيع ضربات خفيفة من عكازها الخشبي السميك على الأرضية البيضاء..

ودون فاصلةِ صمتٍ وَاحِدَةٍ ، تحول بيني وبين الكتابة..كل نقرة كانت تفتح لي فراغا بالنص دوَّارا..

بعد أن أشبعتني العجوز إزعاجا بنقراتها . وخطر ببالي أن أقتل البطل ، خيرتُ أن أصعد لشقتها كي أضع لها حدا..وقرعت ..طرقت بقوة حتى انفتح الباب المقابل كالنص على قارئه ..

الجار منزعج مندهش يخبرني بأن الشقة مهجورة وقصة العجوز التي قضت نحبها طويلة طويلة..

==========

2 – اتساع الرؤيا

=============

نزلتُ إلى شقتي ضائعا مثل عقرب وحيد في ساعة..

فتحت صندوقا أسود وتسلحتُ بأدوات الخلع..

ثم عدت وارتقيتُ السلم ..وضعت الكلابتين أعلى القفل..لم أفلح،

وخيفة أن يتفطن لي الجار أخرى، استخدمت كتفي، وعدة ضربات قوية بقدمي لمكان القفل ..

سقط الباب على العتبة.. تشظت كل الزوايا …

رفعتُ عنها الألواح بينما كانت تسبح في بركة من حبر.

=============

3 – غراب

=============

لحظةٓ، أحتجزتُ الأبدية …

مسكتُ الجثة من رأسها ودعكتها، ولما لم تفقْ سحبتها إلى أسفل و نفخت فيها من روحي

شفة إلى شفة، كنت بحضن زوجتي…

قالت: اهدأ .. يا أسفاه..

أولادنا فتيان وصبايا من غرفهم يسمعون تلمظ شفتيك!